تهديدات بالقتل ضد آمد شروان من أجل حرية التعبير في سياق الدين

تم حجب آمد شروان الناشط و المدون ومؤلف كتاب “كافر – الله سي دانك بن أيش ملحد” (كافر – الحمد لله أنا ملحد) من فيس بوك و إنستغرام Facebook و Instagram.

“لن يكون هناك يوم سحري حيث نستيقظ فيه ويمكننا التعبير عن أنفسنا علنًا. نحن نجعل ذلك اليوم من خلال القيام بالأشياء علنًا حتى تصبح الأمور ببساطة كذلك “. – تامي بالدوين

نشر آمد شروان مونتاج الصورة هذه لقَبلة مع الناشط محمد هشام أمام الكعبة في مكة المكرمة على فيسبوك وإنستغرام. تم الإبلاغ عن هذا بشكل جماعي من قبل المسلمين الأصوليين من جميع أنحاء العالم ، حيث تم حظر كلا الملفين.

متابعة قراءة “تهديدات بالقتل ضد آمد شروان من أجل حرية التعبير في سياق الدين”

ظهرت إغاثة اللاجئين الملحدين في مراجعة ستانفورد للابتكار الاجتماعي :

أوضح التقرير الميداني لمراجعة الابتكار الاجتماعي في جامعة ستانفورد عن أعمال منظمة Säkulare Flüchtlingshilfe (مساعدة اللاجئين العلمانيين ). و قد وصف التقرير الوضع الصعب للاجئين الملحدين في ألمانيا.

علاوة على الأزمات الشخصية التي تأتي مع ما مروا به وواقع حياتهم الجديد ، هناك الوضع الخطر في مراكز الاستقبال. حيث لا يزالون يتعرضون لنفس الإسلاميين الذين يطلبون الحماية منهم. توضح المؤلفة بريتي ساليان عمل Säkulare Flüchtlingshilfe (إغاثة اللاجئين الملحدين) ، وهي منظمة تساعد الأشخاص من هذه المجموعة ، والتي يصعب إدراكها من قبل عامة الناس ، في بدء حياتهم الجديدة وضمان سلامتهم.

متابعة قراءة “ظهرت إغاثة اللاجئين الملحدين في مراجعة ستانفورد للابتكار الاجتماعي :”

ملاحقة الملحدين في مصر يتزايد

مع تزايد الملحدين في الدول الاسلامية يزداد التعسف والاستبداد ضد المفكرين الاحرار والناقدين. بعدما وصفة مملكة آل سعود الملحدين بالارهابيين, نرى مصر تسير على نفس الطيرق. ردات فعل مثل هذه يمكن تفسيرها بان الحكومات الدينية الغير قادة او قابلة للاصلاح تخشى على نفسها من التنوير والتفكير النقدي

مفكر حر آخر في السجن

المدون (بلوقر) البنغلاديشي المعروف “أسعد نور” قد يحكم علية بالسجن لفترة ربما تصل الى 14 عاما, وذالك بسبب نقده للاسلام على احد صفحات الانترنت. لقد تم القبض عليه بمطار دكا في نهاية شهر ديسمبر. إن وضع الملحدين ومنتقدي الاسلام في بنغلاديش خطير للغاية. عدد كبير من المدونين والنشطاء قد تم قتلهم من قبل الاسلاميين المتعصبين